مادة إعلانية

من الطابق 23.. سقوط فتاة مصرية من أعلى فندق شهير في القاهرة

تحقق النيابة العامة بمصر في واقعة سقوط فتاة من أعلى فندق شهير على كورنيش النيل في نطاق وسط القاهرة، وقد أكد مصدر مطلع على سير التحقيقات أن التحريات الشرطية تشير إلى احتمالية الانتحار كما تبحث أيضًا فرضية سقوط الفتاة أثناء مغامرة لتصوير مشهد لنشره على وسائل التواصل الاجتماعي.

البلاغ والتحقيق الأولي

تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بلاغًا يفيد بسقوط فتاة من أعلى فندق في منطقة بولاق أبو العلا ووفاتها على الفور، وتم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

إعلان

تفاصيل الحادثة وتصنيفها

وفقًا لمصدر مطلع على التحقيقات نقلاً عن “سكاي نيوز عربية“، وقعت الحادثة في نهار يوم الجمعة حيث سقطت الفتاة من الطابق 23 واصطدمت بسقف المطعم الموجود بالطابق الثالث من الفندق، وتشير تحريات الشرطة المبدئية إلى احتمالية الانتحار، ويؤيد هذا الرأي أيضًا شهود العيان الذين سئلوا خلال التحقيقات.

ومع ذلك، يوجد فيديو يظهر الفتاة قبل سقوطها وهي تقوم بمغامرة لتصوير نفسها في هذا الموقف، ربما بغرض النشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

الفيديو المتداول وهوية الفتاة

تم تداول فيديو للواقعة يظهر الفتاة وهي جالسة على حافة السور الخارجي لإحدى الشرفات العلوية بالفندق، وتحمل حبلًا ألقاه لها بعض العاملين، وتتحدث بكلمات إنجليزية غير مفهومة مما جعل البعض يعتقد أنها سائحة أجنبية.

ومع ذلك، يؤكد المصدر أن وثائق التحقيق تؤكد أن الفتاة مصرية وتعمل في المطاعم بالفندق وتبلغ من العمر بداية العقد الرابع.

شهادة شهود العيان

أفاد شهود العيان للشرطة وللنيابة بأنهم فوجئوا بالفتتابعة وهي تصعد إلى أعلى كرسي وتتخطى السور الخارجي بجوار حمام السباحة في الطابق 23، ثم جلست على “التندة” الخارجية للسور وبدأت في ترديد كلمات غير مفهومة.

اقرأ أيضاً: 5 عادات بسيطة تجعلك أكثر بهجة وسعادة

أسرة الفتاة

تم الكشف عن تفاصيل جديدة حول أسرة الفتاة المتوفاة في الحادثة المأساوية، ووفقًا للمصدر، تبين أن الفتاة قد انفصلت عن زوجها منذ فترة قصيرة وقد خضعت لعلاج نفسي في إحدى المستشفيات. تعاونت أسرتها مع التحقيقات التي تجريها النيابة العامة، حيث تمت مقابلتهم واستجوابهم للحصول على معلومات إضافية.

تعرف على: لص يسرق طائرة في امريكا ويطير بها 160 كيلومتراً شمال لاس فيغاس

وبناءً على ذلك، قامت النيابة العامة بإصدار أوامر بضرورة الاستعجال في إعداد تقرير الصفة التشريحية لتحديد سبب الوفاة بشكل دقيق. كما تم أيضًا أخذ كاميرات المراقبة المتواجدة في موقع الحادثة للتحفظ عليها وتفريغ محتواها لاستخراج أي معلومات قد تساعد في سير التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم إلى قناتنا على التلجرام