مادة إعلانية

تتويج الأهلي بلقب دوري أبطال أفريقيا والظهور الأول لمارادونا مع النادي

قصة طاهر أبو زيد تعطينا درساً في الإصرار والتميز، فهو لم يكتفي بتحقيق النجومية كلاعب كرة القدم بل استمر في خدمة الرياضة المصرية والنادي الأهلي حتى بعد اعتزاله. واختياره وزيراً للرياضة في حكومة مصر يثبت أن العمل الجاد والإخلاص يمكن أن يفتح الأبواب للمسؤوليات الكبيرة. انه قدوة للشباب ومصدر إلهام للجميع.

في مثل هذا اليوم من عام 2013، تمكن النادي الأهلي من تحقيق لقب دوري أبطال أفريقيا بعد فوزه على نادي أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي بنتيجة 2-0 في مباراة الإياب التي أقيمت على ملعب “المقاولون العرب” في الجبل الأخضر في القاهرة. وقد سجل اللاعب محمد أبو تريكة الهدف الأول في الدقيقة 54، وأحرز أحمد عبد الظاهر الهدف الثاني في الدقيقة 78، وذلك رغم طرد لاعب من الفريق في الدقيقة 83.

إعلان

في مثل هذا اليوم من عام 1979، خاض نجم النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، طاهر أبو زيد، أول مباراة رسمية له مع المارد الأحمر في بطولة الدوري العام وتمكن فريق الأهلي من تحقيق الفوز بنتيجة 1-0.

ويُعد طاهر أبو زيد واحدًا من أبرز نجوم كرة القدم في مصر، حيث تميز بالتألق على مستوى الملاعب، وشغل مناصب إدارية مرموقة في الرياضة المصرية، حيث عُين وزيرًا للرياضة في حكومة ثورة 30 يونيو.

وقد بدأ طاهر أبو زيد مشواره الدولي بتألق مع منتخب الناشئين عام 1981، وحصل على لقب هداف كأس العالم للناشئين، وشارك مع المنتخب الوطني في عدة بطولات دولية مختلفة.

ولاقت شهرة طاهر أبو زيد بسبب إنجازاته الكبيرة في الملاعب وقدرته على تسجيل الأهداف في اللحظات الحاسمة، كما تمتع بمهارات فنية رائعة. ولكنه تعرض لطعنة من ناديه الأهلي عام 1992 عندما تم الاستغناء عنه دفعة واحدة، إلا أنه تمكن من ترك بصمة قوية في مسيرته الرياضية وفي قلوب مشجعي النادي الأهلي.

بعد اعتزاله، شارك طاهر أبو زيد في انتخابات الأهلي ونجح في حجز مقعد في مجلس الإدارة الأحمر، وبعد ثورة 30 يونيو تم اختياره وزيرًا للرياضة في حكومة مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم إلى قناتنا على التلجرام