مادة إعلانية

الحقيقة الكاملة حول فيديو هبة نور الغير أخلاقي وأول تعليق من الفنانة السورية

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية انتشارًا واسعًا لمقطع فيديو نُسب إلى الممثلة السورية هبة نور، حيث ظهرت فيه برفقة شاب داخل سيارة وهما يقومان بحركات غير لائقة. أثار الفيديو جدلاً كبيرًا بين المتابعين وأثار تساؤلات حول صحته. تابع حقيقة فيديو فضيحة هبة نور ضمن التقرير التالي.

حقيقة فيديو هبة نور

بعد انتشار الفيديو الفاضح للفنانة هبة نور داخل السيارة جاء أول رد لها في هذا السياق، حيث نفت هبة نور علاقتها بالفيديو بشكل قاطع، مؤكدة أنه مفبرك باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. جاء ذلك في بيان رسمي أصدره وكيلها القانوني، أوضح فيه:

إعلان

بتفرادنا كوكلاء الممثلة هبة نور في بيروت، نستنكر بشدة الحملة الموجهة ضد موكلتنا، حيث يتم تداول فيديو مزيف يستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي وDeep Fake، بهدف تشويه سمعتها. نعلن بكل وضوح أننا نعتزم رفع شكوى ضد الفاعلين أمام مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في بيروت، لمتابعة ومحاسبة المسؤولين عن إنتاج وتوزيع هذا الفيديو المفبرك، وذلك لاتهامهم بالقدح والذم والتشهير واختلاق الجرائم. كما نؤكد بقوة أننا سنتخذ الإجراءات القانونية ضد أي شخص يقوم بنشر هذا الفيديو عبر أي وسيلة من وسائل النشر.

وفيما يتعلق بالعقوبات، نطالب بأن يتم تطبيق أقصى عقوبات القانون على المتورطين في هذه الحملة المشينة، وتصل عقوبتهم إلى ثلاث سنوات حبسًا، كي يكونوا عبرة للآخرين ورادعًا للمتسببين في انتهاك الخصوصية والتشويه الإلكتروني.

من جهتها، نشرت صفحة “شربيليتا” المختصة بأخبار الفنانين توضيحًا أكدت فيه أن الفيديو مفبرك، وأن هبة نور تتعرض لمحاولات ابتزاز واختراق حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

تفاعل المتابعون بشكل كبير مع هذا التطور، حيث أعرب العديد منهم عن تضامنهم مع هبة نور، مطالبين بضرورة معاقبة المسؤولين عن هذه الأفعال التي تهدف إلى تشويه سمعة الأشخاص والتشهير بهم. كما سلط الضوء على خطورة الذكاء الإصطناعي وما يمكن أن يسببه من كوارث وفضائح أخلاقية لا تمت للواقع بصلة.

اقرأ أيضًا: مينا مسعود وإميلي شاه يعلنان خطوبتهما في جلسة تصوير رائعة في اليابان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم إلى قناتنا على التلجرام