مادة إعلانية

اطلاق سراح والد مهاجم ليفربول دياز بعد اختطافه لمدة أسبوعين

يعد الإطلاق السراح لوالد لويس دياز خطوة إيجابية نحو استئناف محادثات السلام وتحقيق الاستقرار في كولومبيا. ومع استمرار التوترات الدائرة في المنطقة، يجب على جميع الأطراف المعنية العمل بجدية من أجل التوصل إلى حل سلمي يضع حداً للصراع الطويل الأمد ويضمن السلام والاستقرار للشعب الكولومبي.

أعلنت الحكومة الكولومبية أن متمردي جيش التحرير الوطني قد أطلقوا سراح والد لويس دياز، لاعب فريق ليفربول لكرة القدم، بعد احتجازه كرهينة في شمال البلاد لمدة تزيد على أسبوعين.

إعلان

كان اختطاف والد لويس مانويل دياز قد دَفَع بالحكومة الكولومبية وجيش التحرير الوطني لاستئناف محادثات السلام التي تستهدف إنهاء صراع دام 60 عاماً وأودى بحياة ما لا يقل عن 450 ألف شخص. وقد بدأ الجانبان وقف إطلاق النار لمدة 6 أشهر في أغسطس/آب الماضي.

بينما عبر دياز عن معاناته وناشد الجميع التدخل لإطلاق سراح والده، فإنه شكر كل من شارك في تأمين إطلاق سراحه. وعبر عن دعمه لوالدته عبر كتابة عبارة “الحرية لوالدي” على قميصه بعدما سجل هدفاً لفريقه.

وفيما يستعد دياز للمشاركة في مباراة فريقه المقبلة في الدوري الأوروبي، أكدت الحكومة الكولومبية أن والد دياز بصحة جيدة، مُشيرةً إلى أن حادث الاختطاف “كان غير مقبول على الإطلاق”.

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم إلى قناتنا على التلجرام