مادة إعلانية

ابتكار تقنية “تفتيت الأنسجة بالموجات الصوتية” لمكافحة سرطان الكبد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام تقنية الموجات الصوتية لتحطيم أورام الكبد، والتي تعرف أيضًا بتقنية “تفتيت الأنسجة”. تقوم هذه التقنية بتحطيم الأورام السرطانية في المرحلة الأولى من استخدامها السريري.

ووفقًا لموقع “مديكال إكسبريس”، تم إجراء التجارب على الحيوانات وأظهرت نجاحًا واعدًا، حيث استطاعت الجهاز المناعي للجرذان إزالة الأجزاء المتبقية من الأورام بعد تحطيم 50% إلى 75% من حجمها. ولا يوجد أدلة على تكرار المرض أو انتشاره في أكثر من 80% من الحالات.

إعلان

أظهرت تجارب أخرى أن تقنية تفتيت الأنسجة تساهم في كسر “عباءة” جدار الخلايا السرطانية، مما يكشف عن بروتينات يمكن للجهاز المناعي استخدامها لتحديد التهديدات المحتملة، وهي تعرف بالمستضدات.

تقوم شركة “هيستوسونيك HistoSonics” بتسويق منصة خاصة بها لتفتيت الأنسجة، والتي تحمل اسم “إديسون”، للمستشفيات والمهنيين الطبيين لاستخدامها في علاجات سرطان الكبد.

تعتمد تقنية تفتيت الأنسجة على تركيز الموجات الصوتية عالية الطاقة بما يكفي لتكوين فقاعات، وتتيح منصة إديسون للأطباء ضبط التركيز على المنطقة المحددة في الورم. كما تحتوي المنصة على نظام تصوير تشخيصي بالموجات فوق الصوتية لمراقبة العلاج في الوقت الحقيقي، مما يشبه تقنية التصوير التي يُستخدمها لرؤية الأطفال في الرحم.

تبرع ماكدونالدز السعودية لفلسطين.. حقيقة ولا إشاعة “توضيح هام من الإدارة”

محكمة أبوظبي تصدر حكمًا بإلغاء “واتساب” عن شاب بسبب السبّ الإلكتروني

اللياقة البدنية ومنع زيادة الوزن تقلل خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة

منصة X تطلق ميزة جديدة لتقييد الردود على المنشورات وتقليل البريد العشوائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
انضم إلى قناتنا على التلجرام